الحركة الاسلامية تستنكر مجزرة نيوزيلاندا التي ارتكبت بحق مصلين

mansorfآخر تحديث : الجمعة 15 مارس 2019 - 9:47 صباحًا
الحركة الاسلامية تستنكر مجزرة نيوزيلاندا التي ارتكبت بحق مصلين

وصل  بيان صادر عن الحركة الاسلامية جاء فيه ما يلي: “أدانت الحركة الإسلامية في البلاد المجزرة الرهيبة التي ارتكبت بحق المصلين الآمنين في مسجدين في نيوزلندا، واعتبرت في بيانها أن هذه المجزرة هي ثمرة بث الكراهية والتحريض ضد المسلمين والمهاجرين بشكل خاص وهي نتاج للثقافة اللا إسلامية التي يروَّج لها في الغرب خاصةً”.

وأضاف البيان: “وعبّرت الحركة الإسلامية في بيانها عن حزنها العميق لهذا المصاب الجلل للجالية المسلمة في نيوزلندا، وتضامنها الكامل معهم، وتعازيها لذوي الضحايا ورجائها الشفاء العاجل للمصابين. ودعت الحركة الاسلامية حكومة نيوزلندا الى معاقبة المجرمين واتخاذ التدابير اللازمة لحماية المسلمين ومحاربة ظاهرة الاسلاموفوبيا ووقف خطاب التحريض وبث الكراهية لهم وللمهاجرين الأجانب”.

وتابع البيان: “وأكدت الحركة الإسلامية على أن هذا الاعتداء الدّموي يُثبِت أنّ شجرة الإرهاب والإجرام واحدة وجذورها تتغذّى على الحقد والعنصريّة. وكشعب فلسطيني ذُقنا ويلات هذا الإجرام والإرهاب على مدار تاريخنا فقد ارتُكبت مجازر عديدة بحقّنا ومنها مجزرة الحرم الإبراهيمي التي ارتكبها المجرم باروخ غولدشتاين. ودعت الحركة الاسلامية الى إقامة صلاة الغائب على شهداء المجزرة، والى المبادرة لوقفات تضامنية واستنكار للجريمة بعد صلاة الجمعة في البلاد تعبيرًا عن تضامننا مع الضحايا ولأنّ المُصاب هو مصاب الأمة جمعاء وليس مسلمي نيوزلندا بشكل خاص. رحم الله شهداء المسجدين وألهم ذويهم الصبر وعجّل بشفاء المصابين وحفظ أهلنا في نيوزلندا من كل سوء” إلى هنا نصّ البيان.

رابط مختصر
2019-03-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطيرة اليوم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

mansorf