دموع لاعب برشلونة مالكوم تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

أصدر نادي برشلونة الإسباني بيانا رسميا حول إصابة البرازيلي مالكوم دي أوليفير جناح الفريق، التي تعرض لها خلال مباراته أمام كولتورال ديبورتيفا ليونيسا خلال كأس ملك إسبانيا أمس.

وتعرض مالكوم لإصابة في ساقه اليمنى خلال المباراة، وسقط أرضا ليدخل في نوبة من البكاء، إلا أن الجهاز الطبي أمر بإخراجه من الملعب بعدما أحرز الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 44، ليلعب زملاؤه بعشرة لاعبين في آخر دقيقتين من عمر اللقاء، ما أفسد فرحة لاعبي البلوغرانا وجماهيرها في المدرجات.

وحسب بيان للنادي الكتالوني، فإن لاعب بوردو السابق يعاني من التواء في الكاحل الأيمن وسيخضع لمزيد من الفحوص الطبية لتحديد مدى خطورة إصابته ومدة غيابه.

وسارع رواد مواقع التواصل الاجتماعي للاطمئنان على صحة مالكوم، وأعرب بعضهم عن امتعاضهم من الحظ العاثر، الذي يواجهه لاعبو البلاوغرانا، بسبب لعنة الإصابات التي تلاحقهم في الموسم الحالي، فيما تمنى نجم برشلونة ميسي الشفاء لزميله.

تعليقات الفيسبوك