أسبوع التسامح ونبذ العنف – مدرسة الإعدادية أ – الطيرة

استضافت المدرسة الإعدادية أ في مدينة الطيره كوكبة من أئمة مساجد الدائرة الإسلامية في قسم الطوائف الدينية التابع لوزارة الداخلية وذلك ضمن أسبوع التسامح في الوسط العربي بالاتفاق مع وزارة المعارف.

حيث تم التخطيط لهذا اليوم من قبل المفتش اللوائي للمنطقة الشيخ مفيد أبو مخ مع مدير المدرسة المربي راضي قاسم، ومركز الفعالية المربي عبد الحافظ فضيلي.

كان في استقبال الأئمة إدارة المدرسة ممثلة بمديرها والطاقم العاملين معه، وكذلك أئمة الطيره: الشيخ عبد الحافظ فضيلي، الشيخ نضال قشوع، والشيخ وسيم أبو خيط.

الأئمة بينوا للطلبة أهمية التسامح وآثاره الإيجابية من أجل حياة رغيدة ملؤها السعادة والإخاء والمحبة، ونبذ العنف الذي نخر في جسد الأمة وسبل التخلص منه، مسترشدين بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية والسيرة العطرة والقصص المؤثرة التي يزخر بها تاريخنا المجيد.

الطلبة من جهتهم تفاعلوا مع هذه المحاضرات وعبروا عن سعادتهم الغامرة بما سمعوا من معانٍ جليلة حول التسامح وأهميته في حياة الفرد والجماعة.

في الجلسة الختامية والتي اشترك فيها كل من: المفتش اللوائي الشيخ مفيد أبو مخ، ومدير المدرسة المربي راضي قاسم، بحضور أئمة المساجد الذين حاضروا وناقشوا طلاب المدرسة: الشيخ نعيم أبو عصبه، الشيخ عبد الحكيم أسعد، الشيخ محمد أبو بكر، الشيخ جواد مصاروه، الشيخ رائد هشام عاصي، الشيخ سميح الطوخي، الشيخ هلال عاصي، الشيخ مسعد أبو غانم، حيث استمعت إدارة المدرسة لنصائح قدمها أئمة المساجد، وأبدوا سعادة غامرة كونهم شركاء في العملية التربوية مع المدرسة، وقد شهد جميع الأئمة الذين شاركوا في هذا اليوم تميز الطلاب بالأدب والأخلاق وحسن الإنصات واحترام الخطاب الديني المتعطشين لسماعه واستعدادهم لتقبله واتباعه ، وأعرب الأئمة استعدادهم الدائم لكل نشاط من هذا النوع وفي أي مناسبة، ومن أجل تحقيق هذا الهدف تم الاتفاق على التواصل مع مفتش المنطقة الشيخ مفيد أبو مخ.

 

 

تعليقات الفيسبوك