هل هذا في القرن الـ 21؟ عائلة أوكرانية تحتجز 94 عبدا! (صور)

اعتقلت أجهزة الأمن المختصة في أوكرانيا 13 عضوا من عصابة إجرامية احتجزت 94 شخصا وقادتهم للعبودية.

وذكر المكتب الصحفي للمدعي العام لمدينة كييف، أن مكتب المدعي العام بالتعاون مع دائرة مكافحة الإتجار بالبشر في العاصمة الأوكرانية، قاموا باحتجاز عصابة مؤلفة من 13 شخصا، احتجزوا قسرا 94 إنسانا، وأجبروهم على انجاز أعمال شاقة مجانا.

ووفقا لبيان المكتب الصحفي لمكتب المدعي العام، كان المجرمون يستدرجون الأشخاص الذين يمرون بظروف معيشية صعبة وليست لديهم أماكن إقامة دائمة.

وكشفت التحقيقات عن الرأس المدبر لتحويل الناس إلى عبيد، وهما زوجان جورجي وأوكرانية، اللذان يملكان مشروعا زراعيا يقع في ضواحي مدينة أوديسا الأوكرانية.

وكان المشتبه بهم ينقلون الأشخاص إلى منطقة أوديسا، ويسلبونهم بطاقاتهم الشخصية وهواتفهم الجوالة. كما أن المحتجزين (الأرقاء)، تعرضوا لإساءات بدنية ونفسية.

وأطلقت الأجهزة المختصة الأوكرانية سراح المحتجزين الـ 94، وأبقت على المجرمين الـ 13 في الحجز لمتابعة التحقيق وتقديمهم للمحاكمة مع الرأس المدبر لجريمة من أبشع جرائم العبودية في القرن الحادي والعشرين.

تعليقات الفيسبوك