النصف الأوّل من العام 2018: قلنسوة هي المدينة الخامسة من حيث عدد الإصابات في حوادث الدراجات الكهربائية‎

وفقا للبيانات الصادرة عن جمعية أور ياروك , منذ بداية عام 2018 , قتل 17 شخصا من راكبي الدراجات الكهربائية – مقارنة مع سبعة أشخاص راكبي الدراجات الكهربائية الذين قتلوا في عام 2017 ككل. في النصف الأول من عام 2018 كانت هناك زيادة حادة في عدد الأشخاص الذين دخلوا المستشفيات في حوادث الدراجات الكهربائية. وفقًا لدراسة أجراها معهد ݘيرتنيرالذي أجراه البروفيسور كوبي بيليݘ والدكتورة مايا سيمان-توف , تم نقل 414 شخصًا إلى المستشفى في النصف الأول من هذا العام بعد أن كانوا متورطين في حادث دراجة كهربائية مقارنة بـ 302 شخصًا تم نقلهم إلى المستشفيات في حوادث مشابهة في النصف الأول من عام 2017 – زيادة قدرها 37 ٪.

· وفقا للبيانات , في النصف الأول من عام 2018 (يناير-يونيو) , تم نقل عشرة أشخاص إلى المستشفى في قلنسوة بسبب حوادث الدراجات الكهربائية. وهو نفس عدد الضحايا في عام 2016 ككل.

· احتلت مدينة الطيبة المركز السابع (مع ريشون لتسيون) من حيث عدد راكبي الدراجات المصابين , وفي النصف الأول من عام 2018 , تم نقل سبعة أشخاص إلى المستشفى في الطيبة في حوادث دراجات كهربائية.

· احتلت باقة الغربية (الى جانب رحوڤوت , هرتسليا , اللد , الخضيرة , رعنانا وبات يام) المركز التاسع بين المدن من حيث عدد راكبي الدراجات المصابين, وفي النصف الأول من عام 2018 تم نقل ستة أشخاص إلى المستشفى في باقة الغربية.

· احتلت الطيرة المركز العاشر (الى جانب عكا وكفار سابا وهود هشارون) من حيث عدد راكبي الدراجات المصابين , في النصف الأول من عام 2018 تم نقل خمسة أشخاص إلى المستشفى في الطيرة

إيريز كيتا , مدير عام جمعية أور ياروك: “لسنوات , تجاهلت وزارة المواصلات والسلامة على الطرق الزيادة المستمرة في عدد الإصابات في حوادث الدراجات الكهربائية مما أدى بدوره الى تدهور الوضع الى خطر حقيقي حيث أصبح أي ركوب يشبه الروليتا الروسية . منذ فترة طويلة , كان يجب عليهم إعداد خطة استراتيجية حقيقية من شأنها أن تجعل الركوب أكثر أمنا من خلال مسارات ركوب الدراجات التي تفصل الدراجين عن السيارات والمشاة وفي الوقت نفسه , يجب إلزام جميع الدراجين من ارتداء الخوذة وزيادة الوعي . لقد حان الوقت لكي تتحمل الدولة المسؤولية عن هذا الفشل والتوقف عن إلقاء اللوم على الدراجين فقط “.

تشير البيانات أيضًا إلى أنه في عام 2018 كانت هناك زيادة كبيرة في عدد راكبي الدراجات الكهربائية في المستشفيات الذين تقل أعمارهم عن 15 عامًا , الذين يركبون الدراجات بشكل غير قانوني حيث أن القانون يسمح بركوب الدراجات في سن 16 عام. من إجمالي عدد الأشخاص الذين دخلوا المستشفى في النصف الأول من عام 2018 , بلغ 90 شخصا من الفئة العمرية 0-15 , مقارنة بـ 67 شخصا من راكبي الدراجات في نفس الفئة العمرية من الذين دخلوا المستشفى في النصف الأول من عام 2017 – بزيادة قدرها 35٪.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة