المجلس الإسلامي للافتاء يؤكد : “الوعود بالوظائف والمناقصات لكسب الأصوات في الانتخابات محرمة شرعاً “

جاء في بيان صادر عن المجلس الإسلامي للافتاء في الدّاخل الفلسطيني اليوم الثلاثاء :” الحمد لله والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد رسول الله ، وبعد :إنّ الصّوت أمانة وهو بالوقت نفسه شهادة ، قال الله تعالى : ﴿ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ ﴾ .

فالإدلاء بِالرَّأيِ شَهَادَةٌ سَيُسأَلُ عَنهَا صَاحِبُهَا أَمَامَ اللهِ تعالى ، هل أدلى صوته لفلان لقناعته بكفاءته وقدرته على أداء المسؤوليةأم لأنّه قد وعده بمنصب أو وظيفة أم لمجرد قرابة أو صداقة تربطه به .

فإن كان الانتخاب لمصلحة شخصية أو لقرابة مع القناعة لدى النّاخب بعدم كفاءة المُنتَخب فهذه شهادة زور !! .

كما أنّ المرشح الذّي يَعِد النّاخب بوظيفة أو مناقصة فإنّه بذلك قد وقع هو والموعود بالرّشوة المحرمة التّي قال فيها النّبي صلّى الله عليه وسلّم :

” الرّاشي والمرتشي في النّار ” أخرجه الطبرانيّ بسند جيد .

فلا تخسر أيّها الأخ أيتها الأخت آخرتك من أجل عرَضٍ دنيويّ زائلِ، بل كن صادقاً مع ربك ومع نفسك ومع مجتمعك ، والآخرة خير وأبقى .

والله تعالى أعلم

المجلس الإسلامي للافتاء في الدّاخل الفلسطيني

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة