مايكروسوفت تسحب تحديث ويندوز 10 بسبب مشكلة خطيرة

قررت مايكروسوفت سحب التحديث الرئيسي الجديد لويندوز 10 حتى إشعار آخر، بعد شكاوى مستخدمين بفقدان ملفاتهم بعد بضعة أيام من إتاحته للمستخدمين على موقعها الإلكتروني.
وقالت الشركة الأميركية بصفحة الدعم “لقد قررنا تأجيل طرح تحديث أكتوبر/تشرين الأول 2018 لويندوز 10 (النسخة 1809) لكافة المستخدمين حيث نحقق بتقارير منعزلة عن مستخدمين فقدوا بعض الملفات بعد التحديث”.

وكانت مايكروسوفت أتاحت للمستخدمين الراغبين بتحديث حواسيبهم المكتبية والمحمولة العاملة بنظام ويندوز 10 إلى الإصدار الأخير في مؤتمر “سيرفس” قبل أيام، لكنها لم تبدأ رسميا بدفع التحديث تلقائيا إلى أجهزة المستخدمين.

ولجأ بعض المستخدمين لمجموعة متنوعة من المنتديات المختلفة للإبلاغ عن حذف وثائقهم وصورهم ومعلومات أخرى بمجلد “الوثائق” بعد تثبيتهم نسخة كاملة جديدة من نظام التشغيل، وعلى الأثر أزالت الشركة إمكانية تحميل التحديث من موقعها.

ويبدو أن مايكروسوفت ما تزال تحقق بالمشكلة وحجم انتشارها، ولهذا فمن المرجح أن تؤجل الطرح الرسمي للتحديث الذي كان مقررا مطلع الأسبوع القادم حتى تجد حلا نهائيا.

تعليقات الفيسبوك