لماذا يعد البيض الغذاء الأفضل للحوامل؟

وجدت دراسة جديدة جمعت نتائج 18 دراسة مختلفة حول الطفل واستهلاك بيض الدجاج، أن البيض يمكن أن يقلل من احتمالات الولادة المبكرة ويخفف اكتئاب الأمهات.

وتأتي هذه الدراسة، المنشورة في Network Health Digest، بعد عامين فقط من تغيير الحكومة البريطانية نصائحها للنساء الحوامل رسميا.

وقالت الكاتبة وأخصائية التغذية، كورديليا وودوارد، التي شاركت في إجراء التحليل الأخير، إن “البيض يحوي حزمة نظيفة من البروتين ومغذيات حيوية للغاية، ويعتبر أحد المصادر الطبيعية القليلة لفيتامين D، الضروري أثناء الحمل”.

وأضافت موضحة: “يحتوي البيض أيضا على كميات صغيرة من الأحماض الدهنية طويلة السلسلة (الموجودة في الأطعمة البحرية) التي ارتبطت بزيادة وزن المولود، وانخفاض مخاطر الولادة قبل الأوان، وكذلك الحد من اكتئاب الأمهات”.

كما أشارت وودوارد إلى الدور الهام للحديد الموجود في البيض أثناء الحمل، وهي الفترة التي يمكن أن تنخفض فيها مستويات الحديد في الدم لدى النساء، ما يؤدي إلى التعب والإرهاق.

وخلصت الدراسة إلى أن التركيبة الغذائية الغنية للبيض، تعني أنه يوفر معظم العناصر الغذائية الأساسية المطلوبة أثناء الحمل، مثل الحديد واليود وفيتامين B12 وD وحمض الفوليك والكولين.

كما وجدت أن بيضة واحدة فقط تحتوي على أكثر من 100% من متطلبات فيتامين B12 أثناء الحمل.

ويساعد فيتامين B12 على الحفاظ على الخلايا العصبية السليمة وخلايا الدم الحمراء، وكذلك تركيب الحمض النووي. ويوفر البيض 55 ميكروغراما من حمض الفوليك، ولكن النساء الحوامل ما زلن بحاجة إلى تناول مكملات حمض الفوليك يوميا في الأشهر الثلاثة الأولى لحملهن.

وتجدر الإشارة إلى أن مستوى البروتين في البيض مرتفع بدرجة كافية لتعزيز مستويات الشبع، لذا تشعر بالشبع بعد أكله. وهذا يمكن أن يساعد النساء على الحفاظ على وزن صحي أثناء الحمل.

تعليقات الفيسبوك