أردوغان يدعو لدعم الليرة التركية: إذا كان لديهم دولاراتهم، فنحن لنا ربنا وشعبنا”

دعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، جميع الأتراك لدعم الليرة والتصدي للحرب الاقتصادية، مضيفا أنه “لا داعي للقلق فلا يمكن إعاقة مسيرتنا بالدولار وسواه”.
وأكد في خطاب ألقاه أمام حشد من المواطنين، أن الشعب سيرد على مُعلني الحرب الاقتصادية ضد تركيا، مضيفا: “لن نتسامح مع أي ابتزاز أو تهديد لاقتصاد بلادنا”.

وقال أردوغان: “مستعدون لجميع الاحتمالات السلبية وأوصي أن لا يتحمّس أولئك المتربصون بسعر صرف العملات الأجنبية والفائدة”، داعيا المواطنين الأتراك إلى تحويل مدخراتهم من الذهب والعملات الأجنبية إلى الليرة.

وفي خطاب ألقاه الرئيس التركي أمام حشد من المواطنين الأتراك، كانوا في استقباله لدى وصوله إلى مسقط رأسه في ولاية “ريزة” شمالي البلاد، في وقت متأخر أمس الخميس، دعا الأتراك إلى عدم الالتفات لحملات تستهدف تركيا واقتصادها.

وقال أردوغان في إشارة إلى الولايات المتحدة: “إذا كان لديهم دولاراتهم، فنحن لنا ربنا وشعبنا”، متعهدا “بالعمل الدؤوب والسعي إلى تطوير البلاد نحو مستويات أفضل”.

وشدد على ضرورة التحلي بالصبر والعمل بجد من أجل تحقيق الأهداف المنشودة عام 2023 (تصادف الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية).

تعليقات الفيسبوك