الناشطة والمرشحة لعضوية بلدية الطيرة السيدة نجوى قشوع: التمثيل النسائي واجب وحان الاوان

عدة اشهر قليلة تفصلنا عن انتخابات المجالس المحلية والبلديات وبدأت القوائم والتحالفات والاتفاقيات تتضح اكثر في كل يوم وتركيبة القوائم اصبحت واضحة تقريبا وللنساء تمثيل فعال في كافة البلدات العربية واليهودية، ولكن ما يخصنا في هذا التقرير هي بلدية الطيرة، وفي اول مرة في تاريخ مدينة الطيرة يكون للنساء تمثيل في قائمتين مختلفتين.

الجميع يعلم بان التجمع الوطني الديمقراطي محليا وقطريا يسعى دائما لتقوية مكانة المرأة في المجتمع العربي ومنها منح الامكانية للنساء في التمثيل البلدي، وهذا ما يحدث في الطيرة ولاول مرة في تاريخها فقد تم طرح اسم السيدة نجوى قشوع في المكان الثالث في القائمة التي ستنافس في انتخابات البلدية بعد شهور قريبة.
السيدة نجوى قشوع هي ناشطة اجتماعية ووالدة تعمل جاهدة من اجل تربية اولادها وترافقهم وتدعمهم وتقوم بتربيتهم افضل تربية ليكونوا من الاولاد الصالحين في بلدتها الطيرة، وهي في اواخر سنوات الثلاثين من عمرها تعمل في مجال الطب باحدى المراكز الطبية في البلاد، وهي سيدة مثابرة فتحت لنفسها طريقا جديدة الى مستقبل افضل.
في الواقع جذبني الفضول خلال اللقاء معها لمعرفة الاسباب التي دفعتها للترشح لعضوية البلدية فهذا المنصب هام جدا في طرح القضايا اليومية التي تتعلق بالعمل البلدي واهالي الطيرة، وكما هو معروف حتى اليوم فكافة اعضاء البلدية في الطيرة من الذكور فكيف ستستطيع ان تهيئ نفسها بين كونها والدة وعاملة وبين عملها البلدي والذي سيتطلب مجهودا كبيرا عدا عن المجهود الكبير خلال الحملة الانتخابية.
تقول السيدة نجوى قشوع في لقائها معنا بانها على ثقة تامة بنفسها وبشخصيتها القوية بتكون عند حسن ظن اهالي الطيرة وهي تعلم جيدا بان المنصب هو امانة وثقة غالية عليها ان تصونها وتخدم مواطني الطيرة بكل شفافية ومصداقية.

وتقول خلال حديثها معنا بان هناك الكثير من القضايا العالقة يتوجب معالجتها في الحال، ومن اهمها رفع شأن السيدة الطيراوية العاملة والام في كافة المجالات الحيوية والاجتماعية في الطيرة، ويتوجب علينا ان نضمن لهن كافة المتطلبات فهن نصف هذا المجتمع ويتوجب ان نفتح الافاق لهن ونفتح باب التحدي ونقوي من مكانتهن اما داخل البلدية او في الميدان.
وتضيف قائلة بان التجمع الوطني في الطيرة هو ضمن تحالف قوي وهو تحالف كل الناس برئاسة السيد محمد منصور والذي وعد في كافة الاجتماعات واللقاءات التي قام بها بان للنساء سيكون تمثيل فعال في بلدية الطيرة القادمة وكافة القوائم توافق على طرح رئيس التحالف فحان الاوان ان تكون سيدة ضمن ادارة البلدية عدا عن فتح المجال واعطاء الامكانية للنساء المؤهلات في الطيرة لادارة اقسام خاصة في بلدية الطيرة القادمة وهذا حق مستحق فهناك نساء مثابرات يملكن المهارات اللازمة ليكن في مقدمة ادارة البلدية.

وعن موقف ابناء عائلتها من هذه الخطوة تقول السيدة نجوى قشوع بان افراد العائلة يدعمونها ويرافقونها في هذا المشوار ويقدمون لها الاستشارة وهي متاكدة بانها ستتمكن من دمج حياتها السياسية والاجتماعية وحياتها العائلية والشخصية بافضل حال.
واشارت في نهاية حديثها بانها مستمرة في النشاط الاجتماعي من اجل المراة الطيراوية حتى لو لم يتم انتخابها فمصلحة الطيرة اولا وهي واثقة بان ادارة البلدية القادمة ستعمل جاهدة من اجل توفير الخدمات الافضل لكافة اهالي الطيرة وستعمل على تطوير ورفع مستوى النساء في الطيرة.
نحن نتمنى للسيدة نجوى قشوع النجاح في مشوارها املين ان تكون ضمن اعضاء البلدية ولتكون عضوة بلدية الطيرة الاولى…بالتوفيق نجوى

 

تعليقات الفيسبوك