مسبار “هايابوسا-2” يعثر على جبل غامض على سطح كويكب ريوغو

كشفت الصور الجديدة التي التقطها مسبار “هايابوسا-2” للكويكب ريوغو من مسافة 40 كلم، شكل دورانه الغريب وعددا كبير من الملامح الشاذة ووجود جبل غريب في خط الاستواء على سطحه.

وتشير وكالة استكشاف الفضاء اليابانية JAXA إلى أن هذه الأمور ستعقد عملية هبوط المسبار “هايابوسا-2” على سطح الكويكب.

ويقول يويتي تسودا، أحد المشرفين على هذه البعثة: “نعلم حاليا أن محور دورانه عمودي على مداره. من جانب هذا يسهل عملية الهبوط. ومن جانب آخر، وجدنا في منطقة الاستواء عددا من الحفر الكبيرة وجبلا غريبا، ما يعقد عملية الهبوط. كما أن قوة الجاذبية في جميع مناطق الكويكب تتجه نحو (الأسفل)”.

يذكر أن المسبار الياباني “هايابوسا-2” كان قد أطلق إلى الفضاء في ديسمبر 2014، وتنحصر مهمته في أخذ عينات من صخور وتراب كويكب ريوغو ومن ثم العودة إلى الأرض. وقد وصل إلى هدفه مطلع الشهر الجاري، وبدأت عمليات التحضير للهبوط على سطح الكويكب بكبح السرعة تدريجيا.

وكان العلماء يعتقدون في البداية أن الكويكب كروي الشكل، بيد أن آخر الصور التي التقطها المسبار تبين أن شكله قريب من المكعب.

ولن يبدأ المسبار بأخذ العينات قريبا، لأن عليه أولا تحديد مداره ومن ثم تصحيحه إذا تطلب الأمر ذلك، ومن ثم عليه إجراء دراسة شاملة لبنية وتضاريس الكويكب. بعد ذلك يقترب منه ويرمي عليه “شحنة متفجرة” للحصول على مواد نظيفة من باطنه، حيث سيقوم المسبار بجمع الغبار وقطع الأحجار الناتجة في تحليقه التالي فوق المنطقة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة