جماهير غفيرة تشيع جثمان الشاب علي نجار من دبورية ضحية حادث الطرق في جنين

شيعت جماهير غفيرة من دبورية والمنطقة جثمان الشاب علي نجار الذي لقي مصرعه جراء حادث الطرق المروع الذي وقع عصر الاحد بالقرب من الجامعة الامريكية في جنين , وسط اجواء حزن كبيرة .

يشار الى ان الطالبان في الجامعة الامريكية جنين , علي احمد نجار 20 عاما وادهم وليم رومي 20 عاما من دبورية لقيا مصرعهما وأصيب ثالث من سكان قرية البعينة بجروح بالغة الخطورة، إثر حادث سير مروع وقع مساء اليوم الأحد بالقرب من بلدة الزبابدة جنوب شرق جنين.
وأفاد شهود عيان أن الحادث نتج عن تصادم بين سيارة خاصة وشاحنة، مما تسبب بانقلاب السيارة الخصوصية ومصرع اثنين من ركابها.

وذكر العقيد لؤي ارزيقات المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية ان غرفة عمليات شرطة محافظة جنين تلقت بلاغا حول وقوع حادث سير بين مركبتين على الطريق الالتفافي بالقرب من بلدة الزبابدة، وعلى الفور هرعت سيارات الشرطة والاسعاف والدفاع المدني الى المكان وتبين ان الحادث بين شاحنة ومركبة خصوصي نتج عنه وفاة كل من علي احمد نجار (20 عاما) وادهم وليم رومي (20 عاما) وهما من سكان دبوريه داخل الخط الاخضر وقد تم نقلهما الى المستشفى الحكومي في جنين.
كما نتج عن الحادث اصابة احمد رايق دلاشه (20 عاما) من سكان البعينة داخل الخط الاخضر ونقل على اثرها الى مستشفى الرازي وقد وصفت اصابته بالخطرة.

واكد ارزيقات بان خبراء الحوادث فتحوا تحقيقا للوقوف على ملابسات الحادث.

وناشد السائقين بضرورة توخي اقصى درجات الحيطة والحذر اثناء قيادتهم مركباتهم للحفاظ على حياه المواطنين وممتلكاتهم.

وذكر تقرير إدارة العلاقات العامة والإعلام في الدفاع المدني أن طواقم مركزي دفاع مدني جنين وقباطية تعاملت مع الحادث وقامت بانتشال الضحايا وإخلاء الثالث جنباً إلى جنب مع طواقم اسعاف جمعية الهلال الاحمر، كما وعملت الطواقم على إزالة آثار الحادث وتأمين حركة المرور على الشارع أصولاً.

وناشد الدفاع المدني السائقين والمواطنين الانتباه والحذر وتجنب السرعة الزائدة والالتزام بالشواخص المرورية حرصا على سلامتهم.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة