تصريح مدعي ضد شاب (24 عاما) من يافا مشتبه بذبح شقيقتيه نورا وحياة ملوك وهما نائمتان في البيت

جاء في بيان صادر عن وسيم بدر المتحدث بإسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي: يوم 17-5-2018، في ساعات الصباح الباكرة، تلقت الشرطة عبر الرقم 100، محادثة من شخص الذي قال: قتلت الآن شقيقتيَّ، تعالوا”.

الشرطية التي استقبلت المكاملة حافظت على هدوء اعصابها، وتابعت المكالمة مع الشخص المتصل، وحصلت منه على تفصايل دقيقة حول عنوان المكان الذي تمت فيه جريمة القتل وأرسلت الى المكان دورية شرطة، وفي نفس الوقت تابعت الحديث مع المتصل الذي اعترف انه ذبح شقيقتيه بسكين وهما نائمتان”.

قوات الشرطة التي وصلت الى المكان، دقائق معدودة بعد البلاغ، حددوا هوية المشتبه بالجريمة (24 عاما من يافا)، وعثروا داخل الشقة على جثتي الشقيقتين، مع علامات عنف عليهما وايضا السكين التي استعملها المشتبه.

تم إلقاء القبض على المشتبه للتحقيق معه من قبل طاقم تحقيق خاص ممن مديرية يفتاح، وتم تمديد توقيفه من فترة الى أخرى، وتم القيام بعمليات تحقيق مركزية وجمع ادلة، بهدف إثبات تهمة المشتبه بالقتل المزدوج.

مع الانتهاء من جمع الأدلة من قبل الشرطة، تم تحويل ملف التحقيق الى النيابة العامة في لواء تل ابيب، والتي تقدمت بتصريح مدع لمحكمة الصلح في المدينة.قيل في الشرطة:

“شرطة إسرائيل تدير التحقيق في ملفات القتل بشكل جذري ومهني وتبذل جهودا كبيرة في فك الغاز كافة قضايا القتل، خلال أستخدام وسائل سرية وعلنية.

شرطة اسرائيل ترى أهمية قصوى في الحفاظ على الأرواح وتسعى دائما لإحالة المجرمين القتلة الى العدالة ، كيفما فعلت في هذة الحادثة.

تعليقات الفيسبوك