العثور على أمثل موقع للحياة في المريخ

افترض فريق دولي من العلماء برئاسة عالم الأحياء الفضائية، شون ماك مسخون، أن الصخورالغنية بالحديد، والواقعة بالقرب من البحيرات الجافة تعد موقعا أمثل للبحث عن آثار الحياة على المريخ.

ويعتقد العلماء أن الماء كان على سطح المريخ منذ 4100-3500 مليون عام، عندما امتلك الكوكب الأحمر غلافا جويا كثيفا كان يمنع الإشعاعات القاتلة من التوغل إلى سطحه.

وقام الخبراء بمعالجة كل المعلومات العلمية الواردة بهذا الشأن وتوصلوا إلى استنتاج مفاده بأن المواقع الغنية بالحديد ورواسب البحيرات السابقة على سطح المريخ هي أفضل المواقع الصالحة لعمليات التأكسد بالأكسيجين، والتي تشكل بيئة خصبة يمكن أن تعيش فيها ميكروبات وتتحول إلى مواد خام فيما بعد، وتعد كذلك نوافير الماء الساخن مكانا آخر صالحا لظهور تلك الميكروبات. لكن وجود تلك النوافير لم يتم تأكيده إلى الآن.

يذكر أن وكالة “ناسا” ستطلق عام 2020 إلى المريخ روفرا يشبه تصميم “كيوريوسيتي” لإجراء دراسات في مجال الأحياء الفضائية والبحث عن آثار الحياة على سطح المريخ. وذلك في إطار مشروع “Mars Exploration Program”. ويعتقد العلماء أن نجاح البعثة يعتمد على اختيار موقع لعمل الروفر.

تعليقات الفيسبوك