مباشر: العرض العسكري في الساحة الحمراء بموسكو بمناسبة الذكرى 73 للنصر على النازية

انطلق العرض العسكري في الساحة الحمراء وسط موسكو، إحياء للذكرى 73 للنصر على النازية في الحرب الوطنية العظمى.

ورحب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قبل انطلاق العرض العسكري، بقدامى المحاربين، الذين شاركوا في الحرب الوطنية العظمى.

كذلك تفقد وزير الدفاع، سيرغي شويغو، التشكيلات العسكرية المشاركة في الاستعراض، ووجه لها التحية.

يشارك في الاستعراض العسكري أكثر من ثلاثة عشر ألف عسكري إلى جانب الآليات العسكرية والطائرات التابعة لمختلف صنوف القوات المسلحة، وكذلك سرايا استعراضية تابعة لدوائر القوات الأخرى.

دخل في تسليح الجيش الروسي في العام الأخير أكثر من 3500 قطعة من المعدات الحربية، بينها أكثر من 400 دبابة وعربة مدرعة، و100 طائرة وحوامة، و19 سفينة، وكمية من نماذج الأسلحة التي لا مثيل لها في العالم.

تنامت المهارة المهنية للقوات الجوية الفضائية الروسية إلى حد كبير في السنوات الأخيرة. وتعتبر المؤشرات العالية إبان المناوبات العسكرية خير دليل على ذلك.

وتشارك في العرض الجوي مروحية “مي -26” القادرة على حمل شحنة بوزن 20 طنا إلى الجو، ومروحيات من طراز “مي-8″.

كذلك حلقت في سماء الساحة الحمراء المجموعة البهلوانية ” بيركوت” على حوامات “مي- 28 إن”- “صياد الليل”، والمروحيات الضاربة “كا – 52″، والمروحيات القتالية الضاربة في الجيش الروسي وهي من طراز “مي – 24 ب ” المُحدّثة.

وشاركت طائرة “توبوليف 160” الاستراتيجية حاملة الصواريخ، و4 قاذفات بعيدة المدى تفوق سرعتها سرعة الصوت من طراز “توبوليف – 22 إم 3″، وطائرات التزود بالوقود، التي تتيح إمكانية للطائرات الاستراتيجية حاملات الصواريخ تنفيذ المهام المنوطة بها على بعد آلاف الكيلومترات عن المطارات التي ترابط فيها.

وتشارك في العرض 4 طائرات جبهوية قاذفة من طراز “سوخوي – 24 إم” وطائرات مقاتلة اعتراضية بعيدة المدى تفوق سرعتها سرعة الصوت من طراز “ميغ- 31″، وطائرات مقاتلة قاذفة من طراز “سوخوي- 34″، وطائرات من الجيل من طراز “سوخوي – 35” “سوخوي – 57” ذات القدرة الفائقة على المناورة مع حمولات كبيرة.
ولأول مرة حلقت في سماء موسكو طائرتان محدَّثتان من طراز “ميغ- 31” مزودتين بمنظومات صواريخ “كنجال- الخنجر” الفرط صوتية.

وفي قسم عرض معدات قوات جيش البر الروسي، شاركت الدبابات “تي 34” رمز الانتصار، وكذلك المدرعات القادرة على العبور في المناطق الوعرة، تلتها الآليات الحديثة وعلى رأسها العربات المدرعة متعددة الأغراض “تايفون” و”تيغر-إم” مع النموذج الحربي “أرباليت” والمنظومة المضادة للدبابات “كورنيت”.

وعبرت الساحة الحمراء كتيبة صواريخ “إسكندر-إم” وكتيبة منظومة صواريخ الغزارة النارية “سميرتش”، وتتيح إمكانيات هذه التقنية الفريدة استخدام المنظومة لتوجيه ضربات عالية الدقة من حيث تسديدها وساحقة من حيث قوتها.

كما شاركت أرتال استعراض من كتيبة الدفاع الجوي التابعة للقوات البرية، في العرض العسكري، المتمثلة في منظومات الصواريخ الموجهة المضادة للطائرات من طراز “إس 400 “تري أومف”.

تستطيع مجموعات “تري أومف” تدمير ليس فقط جميع وسائط الهجوم الجوي والفضائي الموجودة في سلاح العدو المحتمل بل وتصاميمه المنظورة.

لأول مرة في الساحة الحمراء تظهر روبوتات تقنية لمجموعات ” أوران – ستة” لتفجير الألغام عن بعد، ومجموعات الدعم الناري “أوران- تسعة” وأجهزة التحليق دون طيار “كاتران” و “كورسار”.

كذلك تم عرض صواريخ “يارس” بمرافقة وحدات حراسة في عربات “تيغر” و واز “باتريوت”.

تعليقات الفيسبوك