تيريزا ماي: لم نشارك في ضرب سوريا لإسقاط نظامها

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن الغاية من التحاق بلادها بالعدوان على سوريا، “ليست في تغيير الحكومة السورية”، وإنما لـ”ردعها عن إنتاج الأسلحة الكيماوية”.
وقالت ماي في بيان مسجل: “لقد أمرت القوات المسلحة البريطانية بتوجيه ضربات منسقة وهادفة للحد من قدرات الأسلحة الكيميائية للنظام السوري وردعه عن استخدامها​​​. نحن نقوم بهذا بالتوازي مع حلفائنا الأمريكيين والفرنسيين”.

وأضافت: “لقد سعينا لاستخدام كل قناة دبلوماسية ممكنة لتحقيق هذا وإنهاء استخدام الأسلحة الكيميائية، ولكن جهودنا تم إحباطها مرارا وتكرارا، ولذا فلا بديل عن استخدام القوة”.

وختمت ماي: “عمليتنا لا ترمي إلى تغيير الحكومة، بل هي ضربة محدودة وموجهة لا تزيد من التوتر، وسترسل إشارة واضحة إلى أي شخص آخر يعتقد أن بإمكانه استخدام الأسلحة الكيميائية والإفلات من العقاب”.

تعليقات الفيسبوك