سفير روسيا في بيروت: سنتصدى لأي عدوان أميركي على سوريا

أكد سفير روسيا في لبنان، “ألكسندر زاسيبكين”، لتلفزيون المنار، أن روسيا تلتزم بتحذيرات رئيسها بالتصدي لأي عدوان أمريكي ضد سوريا، بإسقاط الصواريخ التي تستهدفها والرد على مراكز إطلاقها.

وقال: “إذا ما أقدمت الولايات المتحدة وحلفائها من الدول الغربية على توجيه ضربة ضد سوريا، فأنا أذكر بالتحذيرات التي وجهها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس أركان القوات المسلحة الروسية، الجنرال فاليري غيراسيموف، حول عزمنا إسقاط الصواريخ الموجهة نحو سوريا والرد على مصادر إطلاقها”.

واعتبر زابيسكين أن الحملة الأمريكية الغربية ضد بلاده تأخذ طابعا استراتيجيا، وأكد أن لدى موسكو كل الوسائل اللازمة للصمود والمواجهة.

وأضاف: “نحن نشهد في الآونة الأخيرة تصعيدا خطيرا للأزمة في سوريا، ولكن في نفس الوقت التصادم المباشر يجب أن يكون مستبعدا، ولذلك نحن جاهزون للتفاوض”.

وأوضح أنه تحققت خلال الفترة الأخيرة في سوريا عدة إنجازات، وآخرها كان تحرير منطقة الغوطة الشرقية، ونحن الآن على وشك استكمال هذه العملية بإخراج المسلحين وعائلاتهم من مدينة دوما، لكن الأمريكيين وحلفائهم يقفون ضد هذا التطور الإيجابي، وهذا واضح للعيان.

وتابع: “هم يعتبرون هذا الإنجاز خسارة وفشلا لسياستهم، ونحن نبهنا منذ فترة لوجود تحضيرات للقيام باستفزاز عن طريق استخدام السلاح الكيميائي واتهام الجيش السوري بذلك، وهذا كان مطروحا من قبل الأمريكيين على اعتبار أنه تمهيد لهم لتوجيه ضربات عسكرية ضد سوريا”.

وكشف السفير زاسيبكين أنه خلال القمة الثلاثية التي عقدت في تركيا مؤخرا، بين الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، والإيراني حسن روحاني، تم وضع خطة ملموسة لإنهاء التصعيد في سوريا في المستقبل القريب بمعزل عن الأمريكيين والغربيين، لذلك فهذه الأطراف تحاول العرقلة، وتسعى كل منها للقيام بما تستطيع من وضع العقبات أمام تحسين الوضع في سوريا”.

تعليقات الفيسبوك