مدرستي الزهراء والعمرية الابتدائيتين تستقبلان مدير عام وزارة التربية والتعليم

من حارث عيسى – الطيرة
ضمن الزيارات التي قام بها الوفد الوزاري التابع لوزارة التربية والتعليم، استقبل القائم بأعمال رئيس بلدية الطيرة المحامي سامح عراقي ظهيرة يوم الأربعاء 4/4/2018 مدير عام وزارة التربية والتعليم السيد موشيه أبواب والوفد المرافق الذي حلّ ضيفاً على مدرستي الزهراء والعمرية الابتدائيتين، وذلك للاطلاع عن كثب على سير الأمور في مخيمات الربيع التي تُقام هناك ضمن الفعاليات اللامنهجية المتعددة والمتنوعة للطلاب الذين يشاركون بها بأعداد كبيرة.

شارك في استقبال مدير عام وزارة التربية والتعليم بالإضافة للقائم بأعمال رئيس بلدية الطيرة، د. خالد مطر مدير قسم المعارف في بلدية الطيرة، السيدة بسمة دعاس مديرة قسم الشباب في البلدية، مدير مدرسة الزهراء الابتدائية السيد محمود فضيلة، والسيدة ميسون قاسم مديرة مدرسة العمرية الابتدائية. كما وشارك في الوفد المرافق لمدير عام الوزارة كلاً من السادة، السيد جلال الصفدي مدير ادارة المجتمع والشباب، مستشار المدير العام السيد كمال عطيلة، السيد عبد الله خطيب مدير عام المعارف للوسط العربي، مُزنة طيبي مُفتشة الوزارة، السيد رائد مصاروة مُفتش التعليم الإعدادي والثانوي، والسيدة سحر برانسي مُفتشة التعليم اللامنهجي.

بدايةً توجه مدير عام وزارة التربية والتعليم إلى مدرسة الزهراء الابتدائية، حيثُ كان في استقبال الوفود مدير المدرسة السيد محمود فضيلي وطاقم المعلمين والإدارة على أصوات الجوقة الموسيقية المدرسية لفرقة الكشافة (كشافة دارنا)، وقد أنشدت ثُلّة من الطالبات المتميزات في المدرسة بمرافقة الموسيقيين، انشودة جميلة وسط تصفيق الحضور، وقد جال المدير العام على العديد من الصفوف، وشاهد سير الامور التعليمية اللامنهجية التي يتعلمها الطلاب بشكل مُتقن، واستمع للمعلمات المرافقات اللواتي يعملن بكل جد ومسؤولية معهم. وفي نهاية جولتهم قام مدير المدرسة السيد محمود فضيلة بتقديم استعراض شامل أمام الوفد، تحدّث فيه عن المدرسة والتجديدات التي أدخلت لتحسين مستوى التعليم، والمستجدات المدرسية وبرنامجها السنوي والمستقبلي.
بعد ذلك توجّه مدير عام وزارة المعارف يرافقه وفد البلدية إلى مدرسة العمرية الابتدائية، حيثُ كان في استقباله مديرتها السيدة ميسون قاسم التي رحّبت بهم بحرارة على أنغام أغنية ترحيبية من طلاب وطالبات صفوف المرحلة الثالثة والتي قامت بأعدادها وتأليفها المعلمة هُنيدة سمارة، بعد ذلك تابع الوفد جولته بالاطلاع على المحطات التفعيلية ضمن اطار مخيّم الربيع الذي تُنظمه المدرسة، حيثُ التجارب العلمية التي قدمتها الأم المعلمة المتطوعة السيدة عبير فضيلة، كما وشملت الجولة العديد من المحطات الأخرى مثل الفنون وفقاعات الصابون والموسيقى وغيرها. ثم أتمّ الوفد زيارته بجلسة مع مديرة المدرسة السيدة ميسون قاسم، التي عرضت وتحدثت عن هوية المدرسة ومشاريعها وتحصيلها في امتحانات النجاعة والتقييم המיצ”ב ، وقد لخصت في نهاية حديثها هذا اليوم بكلمات تعود بما يطيب تربوياً وتعليمياً على مسيرة التربية والتعليم في مدرسة العمرية الخضراء، تركت انطباعاً ايجابياً لامعاً في ذهن الوفد المضيوف على العمل الدؤوب التي تقوده المدرسة في مسيرتها المهنية المرموقة.

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

تعليقات الفيسبوك