منذ بداية 2018 : مقتل 14 شخص عربي في حوادث الطرق

لقي أربعة أشخاص من المجتمع العربي مصرعهم في حوادث طرق خلال الأسبوعين الماضيين , وقد قتل 14 منهم منذ بداية العام – بمعدل يزيد عن قتيل واحد في الأسبوع. منذ بداية عام 2018 , قتل 67 شخصًا في حوادث الطرق – أي بمعدل مقتل شخص واحد يوميًا ، من بينهم عشرة أشخاص لقوا مصرعهم خلال الأسبوعين الماضيين.

بيانات حول الإصابات الرئيسية في المجتمع العربي منذ بداية العام:

مقتل طفلان (من الفئة العمرية 0-14 سنة) من المجتمع العربي منذ بداية العام في حوادث الطرق.

مقتل ﺛﻼﺛﺔ  شباب (من الفئة العمرية 15-24) ﻣﻦ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﻳﺔ اﻟﻌﺎم ﻓﻲ ﺣﻮادث الطرق

مقتل شخص واحد من كبار السن (من الفئة العمرية 65+) من المجتمع العربي في حادث طرق منذ بداية العام.

مقتل اثنان من المشاة من المجتمع العربي منذ بداية العام في حوادث الطرق.

مقتل عشرة سائقين من المجتمع العربي منذ بداية العام في حوادث الطرق. ثلاثة منهم من السائقين الشباب (ما يصل إلى 24).

26 سائق من المجتمع العربي متورطون في حوادث طرق قاتلة.
إيريز كيتا, مدير عام جمعية أور ياروك: “يقتل يوميا بمعدل شخص واحد على الطرقات في البلاد, لقد أصبحت حوادث الطرق روتينًا حزينًا ودمويًا , ولا يوجد أي تحسن أو تراجع في عدد الإصابات والقتلى. يجب على وزارة المواصلات والسلامة على الطرق ، المسؤولة عن سلامتنا وأمننا على الطريق, أن تفعل كل ما هو ممكن وتبذل كل ما في وسعها لمنع وقوع الحادث القادم وإنقاذ الأرواح – ومعالجة الخلل في البنية التحتية , بما في ذلك العمل على زيادة عدد دوريات الشرطة والتنفيذ على الطرق , وتشجيع شراء أنظمة سلامة السيارات من خلال دعمهم. إن المعالجة المكثفة لهذه المشاكل يمكن أن تقلل من عدد الإصابات على الطرق وتمنع القتيل التالي “.

تعليقات الفيسبوك