الأمم المتحدة تعلن توفير 30 مليون دولار لدعم اللاجئين

أعلن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، توفير 30 مليون دولار من الصندوق المركزي للاستجابة لحالات الطوارئ، من أجل دعم اللاجئين الفلسطينيين عبر “الأونروا” بشكل عاجل.

وقال دوجاريك في الإحاطة الصحفية اليومية، اليوم الثلاثاء، 13 مارس/ آذار الجاري، إن “منسق عمليات الإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك أعلن اليوم توفير 30 مليون دولار من الصندوق المركزي للاستجابة لحالات الطوارئ من أجل دعم اللاجئين الفلسطينيين عبر وكالة “الأونروا” بشكل عاجل”.

وأضاف دوجاريك: من بين المبلغ ستمكن منحة استثنائية قدرها 15 مليون دولار الأونروا من تجنب قطع المساعدات الغذائية المنقذة لحياة اللاجئين في الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ حيث يوجد أكثر من 2.5 مليون شخص في حاجة ماسة للمساعدة الإنسانية.

وأضاف دوجاريك أن لوكوك يشجع المانحين على الإسراع في جهودهم وزيادة دعمهم للعمل الإنساني في الأرض الفلسطينية المحتلة وفي المنطقة وللأونروا كمقدم رئيسي للمساعدات الإنسانية.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، وهي أكبر مساهم في ميزانية “الأونروا”، أعلنت مطلع العام الجاري، عن تجميد مساهماتها في ميزانية الوكالة للعام 2018، عقب تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هايلي بوقف تقديم المساعدات المالية للفلسطينيين والسلطة الفلسطينية، ردا على احتجاجات فلسطينية وعربية وإسلامية واسعة على إعلان الرئيس الأمريكي، في السادس من كانون الأول/ ديسمبر الماضي، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأثار القرار الأمريكي مخاوف جدّية في الأوساط الفلسطينية، وهي مخاوف تتراوح بين الطابع الاجتماعي، في ظل العجز الذي تعانيه الوكالة الأممية منذ مدة في تأمين الخدمات الإنسانية، وبين الطابع السياسي الأشمل، المرتبط باحتمالات تصفية القضية الفلسطينية.

وفي وقت لاحق بعثت واشنطن لـ “الأونروا”، رسالة تعهدت فيها بتقديم مساهمة طوعية قدرها 60 مليون دولار فقط، أي بفارق أقل بنحو 65 مليون دولار عن الدعم السابق.

تعليقات الفيسبوك