يوفنتوس يفجر غضب مدرب نابولي

انسحب ماوريسيو ساري، المدير الفني لنابولي، من إحدى المقابلات التلفزيونية بعد تعادل فريقه مع إنتر ميلان سلبيا، وذلك بسبب كثرة الأسئلة حول يوفنتوس، الذي تأكدت صدارته للكالتشيو بعد تلك النتيجة.

ونقل موقع “فوتبول إيطاليا” الإيطالي حديث ساري بعد المباراة، الذي قال فيه: “لم نكن بعيدين عن بعضنا البعض، وكان لدينا بعض الفرص الجيدة بالفعل، لكن من حيث الجهد والتركيز فقد كنا أفضل من الأسبوع الماضي”.

وأضاف: “إذا فاز يوفنتوس في كل مباراة لنهاية الموسم فيمكننا أن نحييه، نحن لسنا الأغنى في إيطاليا، وما زلت أعتقد أننا نستطيع أن نبذل قصارى جهدنا للفوز باللقب”.

وعن فشل إنسيني في التسجيل في فرصتين واضحتين اليوم، تابع: “إنه يقدم موسما غير عادي، لم يستطع التسجيل اليوم، لكنه قدم مباراة رائعة وموسما رائعا، هذا هو كل شيء”.

وأكمل: “ماريو روي يقوم بعمل جيد أيضًا، ولكن بالطبع عندما يتعلق الأمر بالقوة والسرعة فإن فوزي غلام يتفوق، عندما أصيب تأكدت أنه واحد من أفضل اثنين أو ثلاثة أظهرة في أوروبا”.

وانفجر ساري غضبا بعدما سأله أحدهم عن فرص فريقه في التتويج باللقب، وقال :”أرفض قبول فكرة أن نابولي استسلم، قدمنا أداء قويا في ملعب صعب، وظهرنا بشكل جيد طوال الموسم، هذا الموسم جعل الناس يتوقعون أشياء غير عادية”.

واختتم: “إذا كنت ما تزال تسألني عن يوفنتوس فسأرحل من هنا، لأن اليوم نابولي هو من لعب ويوفنتوس لم يكن له علاقة”، ثم أزال سماعة الأذن ورحل من المقابلة.

تعليقات الفيسبوك