نتنياهو خلال خطابه في الكنيست: المعارضة تريد استمرار الحكومة لأنّها خائفة من خوض الانتخابات

تعيش الساحة السياسية الإسرائيلية حالة من الترقب، في ظل التطورات الأخيرة بما يتعلق بالتحقيقات مع رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إلى جانب الأزمة القائمة في الائتلاف الحكومي. واجتمعت الهيئة العامّة للكنيست، مساء اليوم الاثنين، حيث شهدت الجلسة خطابات نارية من أعضاء الائتلاف الحكومي والمعارضة، إلى جانب خطاب نتنياهو. وقد شدد نتنياهو في خطابه الذي تمّ تسريبه من خلال صور في وقت سابق على أنّ “المعارضة تريد استمرار الحكومة لأنّها تخاف من خوض الانتخابات”. واعتبر رئيس الحكومة أنّ التسريبات والصور المنتشرة قد تكون مجرد خدعة بما يتعلق بتقديم الانتخابات! وأكّد نتنياهو أنّه ليس خائفًا من اجراء الانتخابات وأنّه سيحقق الفوز، لكن الحكومة ليست موجودة في هذا المكان الآن، على حدّ تعبيره.

ومن بين الخطابات البارزة التي تمّ تقديمها حتى الآن، كان خطاب النائبة تسيبي ليفني (المعسكر الصهيوني) والتي هاجمت نتنياهو واعتبرت أنّه “يسعى لتعجيل الانتخابات قبل أن يعرف الجمهور الحقيقة”، في إشارة إلى التحقيقات والقضايا حول رئيس الحكومة. علمًا أنّ المعسكر الصهيوني أعرب عن رغبته باجراء انتخابات في الخريف.

فيما توقّع نواب من حزب الليكود اجراء انتخابات مبكرة بالفعل، على أن يكون الإعلان خلال خطاب نتنياهو. من جهتها، طالبت القائمة المشتركة عدم اجراء الانتخابات مبكرًا وعلى الأقل ليس بعد شهر رمضان مباشرة

 

تعليقات الفيسبوك