حسين الجسمي يشارك بالمسيرة الإنسانية “نمشي معاً” للأولمبياد الخاص في رأس الخيمة

برعاية وحضور سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، ومعالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، شارك الفنان الإماراتي د. حسين الجسمي “السفير فوق العادة للنوايا الحسنة” في مبادرة “نمشي معاً” للأولمبياد الخاص التي اقيمت في رأس الخيمة بالإمارات، بحضور عدد من الشخصيات والقيادات البارزة في حكومة رأس الخيمة وعدد كبير من أصحاب الهمم من فئة الإعاقة الذهنية، الى جانب مجموعة من مختلف شرائح المجتمع، وذلك في إطار الاستعدادات لاستضافة الدولة دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص في شهر مارس 2019.

وأبدى حسين الجسمي سعادة كبيرة بتواجده في هذا الحدث الرياضي الإنساني “نمشي معاً” بمشاركة أصحاب الهمم، مؤكداً تواجدهم ودورهم بيننا هام جداً، وقال: “بداية تعتبر استضافة الأولمبياد الخاص في دولة الامارات العربية المتحدة إنجازاً إنسانيا ًورياضياً يسلط الضوء على ما تقدمه الإمارات لأصحاب الهمم من دعم وتمكين لأداء دورهم في المشاركة والتفاعل في بناء واستدامة المجتمع، وهذا كله بدعم حكامنا وشيوخنا الكرام الذين يؤكدون دائماً تلاحمنا الإجتماعي”.

وتعد مبادرة “نمشي معاً” إحدى مبادرات اللجنة العليا للأولمبياد الخاص والتي تقام دورتها الإقليمية في أبوظبي من 14-22 مارس القادم والدورة العالمية في مارس 2019 بهدف تعزيز دمج أصحاب الإعاقات الذهنية باعتبارهم جزءاً من النسيج الاجتماعي في دولة الإمارات، كما تهدف إلى تحفيز الأفراد من كافة الفئات والأعمار على المشاركة التطوعية في أكبر حدث رياضي إنساني في العالم.

تعليقات الفيسبوك