ناسا ترصد صخورا غامضة على المريخ

أرسل مسبار المريخ التابع لوكالة ناسا الفضائية لقطات تصور التشكيل الصخري الغامض المماثل لذاك الموجود على جبال كوكب الأرض، وهو اكتشاف قد يشير إلى وجود المياه على الكوكب الأحمر.

واحتفل مسبار ناسا “Opportunity” (أوبيرتيونيتي) بإكمال 5 آلاف يوم “مريخي” على سطح المريخ، من خلال إرسال صور لسلسلة من “خطوط الصخور”، المتواجدة بمنطقة منحدرات تعرف باسم “Perseverance Valley” (وادي الثبات).

 

وعلى الرغم من وجود تشابه كبير بين هذا التشكيل الصخري وبعض الخصائص الموجودة على الأرض، فإن فريق “Opportunity” لم يستبعد وجود أسباب أخرى تسببت في وجود تشكيلات المريخ، بما في ذلك الرياح وغيرها من العمليات الطبيعية.

وفي بيان حول هذا الاكتشاف، أصدرت وكالة ناسا صورة للخطوط الصخرية في مخروط بركاني في مونا كيا بهاواي، وذلك لإجراء المقارنة.

والجدير بالذكر، أن مسبار المريخ هبط على سطح الكوكب الأحمر في يناير عام 2004، وذلك في مهمة مدتها 90 يوما مريخيا، حسبما كان مقررا سابقا.

وتشير الأبحاث الأخيرة، التي نُشرت الشهر الماضي، إلى أن المريخ يحتوي على صفائح جليدية على عمق 100 متر تقريبا، ما يوفر مصدرا محتملا للمياه بالنسبة للمستكشفين في المستقبل.

 

تعليقات الفيسبوك