المغرب يحمي أنسجته من الأتراك!

كشفت وزارة الصناعة والتجارة المغربية عن أسباب اتخاذ الرباط قرارا برفع رسوم استيراد منتجات النسيج والألبسة ذات المنشأ التركي بنسبة 90%.

وقالت رقية الدرهم، التي تشغل منصب كاتبة الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي المكلفة بالتجارة الخارجية، إن الهدف هو الحفاظ على القدرة التنافسية لقطاع النسيج بالمغرب.

وأضافت، بحسب ما نقله موقع “هسبريس” أن الحكومة عملت على تطبيق تدبير وقائي مؤقت نتيجة تزايد الواردات التركية من النسيج والملابس، مشيرة إلى أن هذا الإجراء سيمتد إلى حين الانتهاء من المباحثات مع الجانب التركي بهذا الشأن.

تراجع التجارة الخارجية للمغربتراجع التجارة الخارجية للمغرب
كما بينت الدرهم أن الرسوم ستطبق على السجاد وغيرها من أغطية الأرضيات النسيجية ومنتوجات الملابس، إلى جانب بعض أصناف الأقمشة، بما فيها المستعملة في المفروشات والمنسوجات المنزلية وبعض ألياف النسيج والبطانيات.

وأضافت أن الإجراءات المتخذة تتضمن كذلك تفعيل مراقبة منتجات النسيج المستوردة والسوق المحلي، مشددة على أهمية استعادة الثقة في السوق المحلي، الذي يعاني صعوبات بسبب المنافسة غير المتكافئة.

يشار هنا إلى أن حجم التبادل التجاري بين المغرب وتركيا بلغ العام الماضي، بحسب بيانات موقع “ITC”، نحو 2.55 مليار دولار، منها 758 مليون دولار هي صادرات المغرب إلى تركيا، مقابل واردات بقيمة 1.8 مليار دولار.

 

تعليقات الفيسبوك