الجلوس لفترة طويلة يسرّع الشيخوخة!

أظهرت العديد من الدراسات السابقة مضار الجلوس لفترات طويلة على الصحة، إلا أن الجديد الذي ظهر حديثاً أثبت خلاصة صادمة جداً، فقد بينت دراسة طبية أميركية حديثة أن الجلوس لفترات طويلة يسرع الشيخوخة!

وأشارت الدراسة التي أجريت في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية، إلى أن الجلوس من شأنه التسبب بتغيرات في الحمض النووي، مرتبطة بتعجيل ظهور علامات الشيخوخة، ما يؤثر سلبا على صحة بشرتك.

 

كما أظهرت تلك الدراسة التي شاركت فيها ما يقرب من 1500 امرأة تتراوح أعمارهن بين 64 و65 عاماً، إلى أن النساء اللواتي يجلسن لأكثر من 10 ساعات في اليوم، دون حراك، عانين من قصر طول التيلوميرات، أي الجزء من الحمض النووي الذي يعمل على حماية ما يعرف بنهاية الصبغيات، حيث إن الجلوس لفترات طويلة يعمل على تقصيرها أكثر فأكثر، ما يتسبب بموت الخلايا في نهاية المطاف.

 

إلا أن الحفاظ على نمط حياة صحية والابتعاد عن التدخين ومسببات السمنة، إلى جانب ممارسة الرياضة لمدة لا تقل عن ثلاثين دقيقة يومياً، يمكن أن يلعب دورا هاما في تبطيء عملية قصر هذه التيلومرات والتمتع بحياة أكثر نشاطا وربما أطول عمراً.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة