أسرار باريس | 5 غرائب وخفايا لم تعرفها من قبل عن باريس

23 مايو 2017 آخر تحديث : الثلاثاء 23 مايو 2017 - 1:43 صباحًا

أسرار باريس | 5 غرائب وخفايا لم تعرفها من قبل عن باريس

للعاصمة الفرنسية “باريس” أسراراً كثيرة، قد تعرفون بعضًا منها، لكنكم حتمًا تجهلون الجزء الأكبر، لكن على كل حال نعدك أنه بعد تنتهي من قراءة الجزء الأول هذا المقال، والذى يضم 5 أسرار ستعرفها لأول مرة؛ ستتغير نظرتك إلى باريس بشكل كبير، وفى المرة القادمة التى تنوي فيها السفر والسياحة في باريس، سترى باريس من منظور آخر ..

باريس أم لوتيتيا ! لوتيتيا عاصمة فرنسا القديمة – أسرار باريس

باريس .. المدينة التى يعرف اسمها القاصي والداني، والغنية عن التعريف تم انشاؤها خلال فترة الاحتلال الروماني، وكان اسمها الأصلي لوتيتيا، ويظهر بالصورة تخطيطها الأصلي الذي وضعه الرومان.

باريس الرومانسية ! نشتهر باريس بأجوائها الرومانسية ، بالتأكيد فإنها عاصمة الرومانسية حول العالم ، ولكن هل نعلم ما هو السبب وراء هذه الشهرة ؟

حائط الحب فى باريس – أسرار باريسيوجد جدار خاص في باريس يحمل كلمة أحبك بأكثر من 150 لغة، قام بكتابتها ملايين العشاق الذين زاروا المدينة من كافة أنحاء العالم.

جسر الفنون – أسرار باريس

كما يوجد جسر فوق نهر السند يعرف بـ جسر الفنون، ويعد من أشهر الأماكن الرومانسية في باريس، حيث يجتمع عنده المحبين، ويقومون بتعليق أقفال يسمونها “أقفال الحب” في الحائط السلكي للجسر، ويلقوا بمفاتيح هذه الأقفال في النهر ظناً منهم أن حبهم هكذا سيدوم للأبد.

المباني الزائفة ! الباب الزائف – أسرار باريس

لن يخرج إليكم أحد أو يرد عليكم فى حال قمتم بطرق الباب الموجود في هذه الصورة، والسر في أن الباب ليس حقيقاً وما من أحد أو مكان وراء هذا الباب، فقد قام مجموعة من الفنانيين الفرنسيين بتركيب هذا الباب على جدار أبيض كنوع من الأعمال الفنية وأطلقا عليه اسم ” المتخصصة – la spécialisé ” والطريف فى الأمر أن بعض المتطفلين يتركون إليهم رسائل فى صندوق البريد.

المبني الزائف – أسرار باريس

في باريس أيضاً هناك مباني زائفة بأكملها، حيث يكمن وراء وجهات بعض هذه المباني، أسرار لا يعرفها إلا قلة من الناس، فهناك مبني معروف في باريس، وتحديداً في الدائرة العاشرة، لطالما أثار حيرة الناس، بسبب الهواء الساخن الذي ينبعث من خلف واجهته الحجرية ونوافذه المتسخة بالكامل، حتي ظن البعض أن هذا المنزل تسكنه الأشباح، ولكن في الواقع هذا المبني بطوابقه الخمسة وبوابته الخشبية، ليس مبني حقيقياً بل مجرد واجهة تخفي مدخنة عملاقة، لتهوية محطات أحد خطوط قطارات الأنفاق، أى أن المبني مجوف تماماً من الداخل ولا يحتوي على أى حوائط أو جدران داخلية، وتم هذا بهدف الحفاظ على تراث المدينة وهندستها، ففي النهاية سر جمال باريس في جمال مبانيها، حتي ولو فقدت أحياناً كل قاطنيها !

ساحرات باريس ! ساحرات باريس – أسرار باريس

فى القرون الوسطي وما قبلها فى أوروبا، كان يكفي أن يمرض شخص أو يحترق منزل أو ينفق حيوان، حتي يهيج القرويون ويتهموا شخص غريب الأطوار، بالسحر والشعوذة، ويخضعونه لعقاب جماعي ينتهي حكماً بإعدامه ، وباريس لم تكن في منأي عن مثل هذه الأمور، ففي عام 1390 جرت أول محاكمة بتهمة الشعوذة، أمام ما يعرف بدار البلدية الآن فى باريس، أسفرت عن حرق “جان دبغيغ” والتي كانت مشتهرة بقدرتها على إيجاد الأغراض الضائعة وعلاج المرضي.

المدينة المدفونة تحت باريس! عادة عندما يسافر السائحين إلي باريس، فإنهم يزورون الأماكن السياحية المشهورة مثل برج ايفيل أو الشانزلزيه أو متحف اللوفر، لكن هناك مكان آخر يقصده أكثر من 300.000 زائر سنوياً لا يعرفه الكثيرون وقد لا يخطر على بالكم ابداً، إنها سراديب الموتي في باريس !

المدينة المدفونة تحت باريس – أسرار باريسبإختصار هى عبارة عن أنفاق وممرات مظلمة، يمتد طولها إلي 2 كيلو متر وعمق 30 متر تحت الأرض، حيث جمعت عظام ورفات أكثر من 6 ملايين شخص عاشوا فى العصور الوسطي، داخل أسوار العاصمة الفرنسية وقد رحلوا عن هذه الدنيا منذ زمن بعيد، فى القرن السادس عشر تحولت المقابر فى باريس إلي مشكلة حقيقة فقد امتلئت المقابر الجماعية، وباتت الأحياء القريبة منها تفتقر إلي أدني شروط السلامة الصحية، وفي القرن الثامن عشر تم نقل رفات وعظام جميع الأشخاص الموجودين فى هذه المقابر الجماعية، إلي سراديب الموتي التى كانت فى الأصل مناجم لاستخراج صخر الجبس الكبريتي.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*نص
الاسم*
البريد الالكترونى*
الموقع الإلكتروني
انشاء حساب او تسجيل الدخول
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : الرجاء عدم كتابة تعليقات مسيئة او جارحة.

الرجاء عدم كتابة تعليقات مسيئة او جارحة.