د. صائب عريقات يسلم الشيخ موفق طريف صورة عن وصية قائد الثورة السورية الكبرى سلطان باشا الاطرش

قام وفد من السلطة الفلسطينية امس الجمعة 26/02/2016 برئاسة الدكتورصائب عريقات بزيارة لفضيلة الشيخ موفق طريف وللطائفة الدرزية في مقام النبي الخضر عليه السلام في كفرياسيف وتسليمه صورة عن وصية قائد الثورة السورية الكبرى المرحوم سلطان باشا الاطرش كان قد تسلمها ممثل الرئيس محمود عباس من مشايخ العقل في سوريا.

وفي اللقاء تحدّث كالشّيخ موفق طريف، الّذي رحّب بالوفد الفلسطينيّ أكبر ترحيب وشكر السّلطة الفلسطينيّة على ما قدّمته من مُساعَدات لأبناء الطّائفة الدّرزيّة في سوريا أثناء الأحداث الأخيرة.

كما أعرب الشّيخ موفق طريف في كلمته عن أمله بأن يحلّ السّلام ويزول العُنف وعن تأييده لإقامة دولة فلسطينيّة إلى جانب دولة إسرائيل.
وتحدّث في هذا اللّقاء عوني توما، رئيس مجلس كفر ياسيف الّذي أشاد بالتّواصُل القائم بين الطّائفة الدّرزيّة أينما وُجِدوا، وقال إنّ إيصال وصيّة الأطرش بواسطة الوفد الفلسطينيّ يدلّ على العلاقات الطّيّبة بين أبناء الشّعب الواحد.

وتحدّث المطران سهيل ديواني الّذي رحّب بهذا اللّقاء الّذي يجمع بين أبناء الدّيانات المُختلفة.

كما ألقى الشّيخ محمد كيوان من مجد الكروم كلمة شكر فيها باسم أئمّة المُسلمين الوفد الفلسطينيّ والرّئيس عبّاس على إرساله وفدٍ إلى الطّائفة الدّرزيّة لتسليمها وصيّة سلطان، وأكّد أن سوريا ستنتصر على داعش وستبقى الشّآم أبيّة ضدّ الكُفّار.
وألقى الشّاعر سلمان دغش قصيدة بهذه المُناسبة.

عضو الكنيست محمد بركة، رئيس لجنة المُتابعة لشؤون المُواطنين العرب تحدّث مُشيرًا إلى أنّ فضيلة الشّيخ محمود الحنّاوي شيخ عقل الطّائفة الدّرزيّة في سوريا سلّم الوفد الفلسطينيّ وصيّة سلطان وخصّها للسّيّد محمود عباس رئيس السّلطة الفلسطينيّة الّذي قام بدوره بإهداء نسخة عنها للطّائفة الدّرزيّة في إسرائيل.
وقال بركة: “نحنُ ننظر بقلق لما يحدث في سوريا فما يُميّز سوريا ليست تلك الدّواعش الخارجة عن الدّين والوطن، بل ما يُميّز سوريا هو أحفاد سلطان باشا الأطرش”.
وقرأ بركة من وصيّة سلطان حيث قال: “الدّين لله والوطن للجميع”.

وكانت كلمة الخِتام للدّكتور صائب عريقات، كبير المُفاوِضين الفلسطينيّين، الّذي أشاد بمواقف بني معروف وأدبائهم، وذكر من بينهم الشّاعر الكبير المرحوم سميح القاسم والكاتب سلمان ناطور والبروفيسور الرّاحل سليمان بشير.

وشجب عريقات في كلمته خطّة الحكومة الإسرائيليّة المُعلَنة لإقامة قرية دُرزيّة على أراضي حطّين المُهجّرة، مُشيدًا بموقف الشّيخ موفق طريف المُطالِب بتوسيع مُسطّحات القُرى الدّرزيّة، وقال: “إنّ خطّة الحُكومة الإسرائيليّة لم تكُن إلّا لزرع الشّقاق بين أبناء الشّعب الواحد”. وقال: “لو كانت حكومة إسرائيل صادقة لأعادت أراضي الدّروز الّتي صادرتها بنسبة %80”. وهاجم الدّكتور عريقات تنظيم داعش واستنكر الأفكار الشّرّيرة الّتي تحملها داعش والإرهاب الّذي تنتهجه، كما استنكر الإرهاب المُوجّه ضدّ الشّعب الفلسطينيّ.
وفي نهاية كلمته، قام الدّكتور صائب عريقات بتسليم الشّيخ موفق طريف لوحة كبيرة، صورة عن وصيّة سلطان باشا الأطرش نيابة عن الرّئيس محمود عباس، مُقدّمة للطّائفة الدّرزيّة عامّة.

f36dc4a9-a326-416e-9a86-18c2b8428945 21dfd2a4-c43b-4208-b941-a61e35649d1c 42d41e71-018d-417f-8310-b0a92b1d5424 0576f253-d094-41b2-8770-7a41dfb50455 882cbedf-4b1a-459b-8ac6-604c9857c9ec e6548f5d-904c-40f2-8188-088a8369e786

تعليقات الفيسبوك