أفضل 10 نصائح من خبراء لعلاقة جيدة بين الأب و الأولاد

أفضل 10نصائح من خبراء لعلاقة جيدة بين الأب و الأولاد

“لاعبه سبعًا وأدبه سبعًا وصاحبه سبعًا”، كثير من الآباء أغفلوا هذا الأمر واعتبروا العلاقة بينهم وبين أبنائهم المراهقين هي علاقة الأمر والنهي فقط و مع تقدم الحياة و تداخل الأمور المؤثرة على تربية الطفل من تلفاز و مدرسة و أصحاب و مجتمع ، لا بد للأب من أن يأخذ الأمور بيده و أن يلعب دورا أكثر فاعلية في حياة أبنائه .

و إليكم 10 نصائح من خبراء لبناء علاقة طيبة مع الأطفال، تؤثر على مستقبلهم

*****************

عامل الام بلطف :

على الأب أن تجنب الصراخ على الأم و كذلك على الأم تجنب الصراخ في وجه الزوج أو كثرة الصياح و الشكوى أمام الأطفال ، فعندما يجد الأطفال أن الوالدين يحترمان بعضهما، ولا يتعاركان أو يتجادلان بطريقة مؤذية، فإنهم سيشعرون بأنهم مميزون وأن عائلتهم تقدرهم.

اقض وقتا مع الأطفال:

إذا كان الأب دائم الانشغال ولا يقضي الوقت مع أبنائه، فإنهم سيشعرون بأنهم مهملون، وعلى الأب التضحية قليلا في بعض من وقته الخاص من أجل أطفاله، لأن الوقت الذي سيقضيه معهم ضروري في بناء شخصياتهم ، و بدأ هذا ال/ر منذ الصغر ، و حتى قبل أن يتمكن الطفل من الكلام ، فعلى الأب أن يلاعبه و يحدثه و هذا يساعد على تطوير قدراته و مهاراته .

لكي تكون مسموعا يجب أن تكسب ثقة أطفالك

في غالبية الأحيان لا يتحدث الأب مع أطفاله، إلا عندما يرتكبون الأخطاء، وهذا الأمر لا يساعد في تقويم سلوك الأطفال، لذا على الأب التحدث مع أطفاله وتخصيص وقت لذلك، والتحدث في الأمور الحرجة في وقت مبكر من الطفولة، والاستماع إلى مطالبهم ومشكلاتهم حتى تنكسر جميع الحواجز، ويصبح الأب الصديق الفعلي لأطفاله، الذي يعودون إليه في كل المسائل.

عامل أطفالك بحب

كل الأطفال يحتاجون إلى الإرشاد والتهذيب وتقويم السلوك، وهذا لا يعني تنفيذ العقاب بحقهم، بل رسم خطوط وحدود معقولة لهم للتصرف، ويجب على الآباء تذكير الأطفال دائما بعواقب أعمالهم ومكافأتهم بشكل لافت في حال تصرفوا بطريقة إيجابية، فالأب الذي يهذب أطفاله بطريقة هادئة ولا يصرخ عليهم يظهر لهم حبه بشكل واضح.

كن قدوة لأبنائك

الأطفال يتخذون الآباء قدوة لهم بشكل تلقائي، سواء أدرك الأب ذلك أم لا، فالطفلة التي تمضي وقتها مع والدها، الذي يظهر لها الحب، ستكبر لتعلم أنها امرأة تستحق الحب، ولن تقع ضحية لأول من يأتي و يحاول إغواءها بمعسول الكلام و بكلمات الحب .

أظهر عاطفتك

الرجل بطبيعته قد يجد صعوبة في التعبير عن مشاعره و الأطفال يحتاجون للشعور بأنهم مرغوبون ومحبوبون، ويحتاجون من آبائهم أن يشعروهم بالحب، وأن يحتضنوهم باستمرار، والقيام بهذا السلوك يحسس الأطفال بالحب ويجعلهم ينمون عاطفيا بطريقة سليمة.

اقرأ لأطفالك و ارو لهم القصص

الأطفال يتعلمون من خلال الأفعال والقراءة، وكذلك يتعلمون بالنظر والسمع، والقراءة للأطفال من قبل الأب، تعزز العلاقة بين الطرفين، وخصوصا إذا ما بدأت هذه العادة في سن مبكرة، وعلى الآباء تشجيع الأطفال على القراءة وحدهم، وإحدى أهم الفوائد للقراءة للأطفال هي ضمان مستقبلهم ونموهم الفكري.

كن معلما لأبنائك

التعليم ليس مهمة مقصورة على الأم ولكن الأب يجب عليه أن يعلم أطفاله الخطأ من الصواب، ويشجعهم على الدراسة و يساعدهم في عمل التمارين المدرسية ، كما أن الآباء الذين يدمجون أطفالهم في حياتهم اليومية، يعلمون الأطفال الدروس والعبر من الحياة.

تناول وجبة الطعام مع الأطفال

إن تناول وجبة واحدة على الأقل من الطعام مع الأطفال والعائلة يساهم في تكوين عائلة صحية،و تشكل فرصة للأب أن يتحدث إلى أبنائه و يستمع إليهم ، خاصة إذا كان الأب شديد الانشغال .

المهمة لا تنتهي في الطفولة

حتى بعد أن يكبر الابن أو الابنة و يستقل بذاته فهو يبقى محتاجا إلى نصائح الأب و الأم و حنانهم ، و تبقى خبرة الأب في الحياة مفيدة للإبن حتى بعد أن يبلغ الأربعينات من العمر .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة