لهذه الأسباب يرتبط الرجل بزوجة لا يبادلها مشاعر الحب.. تابعوا معنا

في الوقت الذي يخاف فيه الرجل من أن يبقى وحيدا ودون شريكة حياة، وإيمانا منه بأن سُنّة الحياة هي الزواج وأن الجميع يتزوجون، عندها يخطون هم أيضا خطوة الزواج لتحقيق الاستقرار والهرب من ضغوطات المجتمع خصوصا العائلة والأهل والأقارب، الذين لطالما يلحون على إقدامه للزواج وتكوين أسرة.

من هنا، فإن هذه كلها دوافع تدفع الرجل للارتباط الجدي حتى إن لم يبادل عروسه المشاعر والعواطف. إلى جانب ذلك، يحتاج الرجل إلى العواطف أكثر من المرأة، لكونها تنضج بطريقة أسرع منه بينما هو يحتاج إلى زوجة يشعر معها بالاستقرار. ناهيك عن ذلك، فإن الرجال أكثر رغبة في ممارسة العلاقات الزوجية، مقارنة مع المرأة حتى لو لم يكن الحب مشتعلا بين الطرفين، وبالتالي فهو يبحث عن الزواج في هذه الحالة.

تعليقات الفيسبوك