“أنونيموس” تعلن الحرب على داعش والقاعدة

أعلنت مجموعة قراصنة “أنونيموس” الحرب الإلكترونية على الجماعات المتطرفة ردا على الاعتداء الإرهابي على صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية يوم الأربعاء الماضي وذهب ضحيته 12 شخصا بينهم سبعة صحفيين.

174747

وقالت مجموعة الهاكرز، في شريطي فيديو بثا على موقع “يوتيوب” مخاطبة تنظيمي “القاعدة”، و”الدولة الإسلامية” والجماعات الإرهابية الأخرى، إنها سوف تقتفي وتهاجم المواقع الجهادية وكافة صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف تدميرها، وأضاف المتحدث باسم أنونيموس، “نحن أنونيموس” من حول العالم قررنا إعلان الحرب عليكم أيها الإرهابيون.”

وتوعدت مجموعة القراصنة الإلكترونيون “الثأر” لمقتل ضحايا صحيفة “شارلي أيبدو”، وتابعوا: “ننوي الانتقام بأسمائهم سنرصد أنشطتكم على الإنترنت” وقالت أنونيموس في الشريط المصور إنها بدأت بالفعل بإغلاق حسابات ومواقع إلكترونية جهادية وتوعدت الجهاديين “بأننا سنغلق جميع حساباتكم وكل مواقعكم الإلكترونية.”

ويشار إلى أن سعيد، أحد الأخوين كواشي، المشتبهان بالهجوم على “شارلي إيبدو”، كان قد تلقى تدريبات على استخدام الأسلحة لدى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب عام 2011، طبقا لمصادر أمريكية مسؤولية.

أما شقيقه الأصغر، شريف، فقضى عقوبة بالسجن ثلاث سنوات بتهمة تجنيد جهاديين” في باريس، وإرسالهم للقتال في العراق.
ولم تذكر “أنونيموس” الاعتداءين الإرهابيين الذين نفذهما أميدي كوليبالي يومي الخميس والجمعة والذي قضت فيه شرطية متدربة وأربعة من مجموعة رهائن احتجزهم كوليبالي في متجر للأغذية المطابقة للمواصفات اليهودية، والذي ظهر تسجيل مصور له اليوم على موقع “يوتيوب” يعلن فيه مبايعته لأبي بكر البغدادي زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية”.

تعليقات الفيسبوك