للصبايا والشباب: هل أنتم مدمني إنترنت؟ اختبروا أنفسكم؟!

640-42601411836219_shutterstock_165358538

الإنترنت أحد مقتضيات العصر الذي ينجذب إليه المراهقون، وقد يصل إنجذابهم إليه حدّ الإدمان، ورغم إيجابيات، الانترنت – هذه الوسيلة في إيجاد فاعلية مجتمعية جديدة للأجيال الناشئة، لكن (أي الانترنت) قد يُصيب أو يجعل هؤلاء في حالة إدمان.. فهل أنتم مدمني إنترنت؟

1- أي من هذه الأشياء يُرهبك ويخيفك أكثر؟

A: تحطيم جهاز الكمبيوتر الخاص بك.
B: شخص ما يقوم بسرقة البيانات الخاصة بك على الإنترنت.
C: وجود فيروس في جهاز الكمبيوتر.
D: بطء سرعة الإنترنت.

2- ما هو شعورك عند الإنتهاء من جزء من عملك؟

A: تكون غير راضٍ عما حققته من إنجاز.
B: تشعر أن رئيسك سيسّر بك.
C: أن عملك قد تمّ إنجازه.
D: أُصبت الموعد النهائي.

3- كيف يكون رد فعلك عندما تصاب بفشل أو خيبة أمل؟

A: تجلس في مكتبك مُكتئبًا.
B: توجه ذاتك إلى شيء آخر.
C: التحدُث إلى الناس عن ذلك.
D: تفكر في حل من شأنه أن يوقِف تكرار نفس الخطأ من الحدوث مرة أخرى.

4- يمكنك الحصول على بضائع جيدة حقاً عند شراء الأشياء عبر الإنترنت، ونتيجة لذلك فأنت:

A: تكون على رأس أفضل الصفقات وتحقِّق إستفادة قصوى من علمك.
B: تنفق أكثر مما كنت دائماً تنوي إنفاقه.
C: تعرف وتدرك أنك ربما تدفع أكثر من الشراء من الأسواق، ولكنك تفضل التسوق بهذه الطريقة.
D: تكون غير مُقتنع بأن البضائع هي في الواقع أرخص على الإنترنت.

5- كيف تشعر حيال قيلولة بعد الظهر؟

A: إنها مضيعة للوقت.
B: بالإمكان أن تنام قليلاً إذا كنت مرهق تماماً.
C: تريد أن تنام القيلولة الآن مرة أخرى.
D: إنها واحدة من متع الحياة.

6- لماذا تستخدم الفيسبوك وتويتر أو الرسائل الفورية؟

A: لأن أصدقاءك يتواصلون بهذه الطريقة.
B: للحصول على الأخبار والحفاظ على معرفة الأخبار الحديثة باستمرار.
C: لدعم إحدى الاصدقاء الذي كانت تمر بوقت عصيب.
D: أنت لا تستخدم هذه التقنيات على الإطلاق.

7- ما هي أفضل وسيلة للوصول إليك بسرعة؟

A: عن طريق البريد الإلكتروني.
B: عن طريق رسائل المحمول.
C: عن طريق الهاتف الأرضي أو المحمول، ثم البريد الإلكتروني.
D: لا يستطيع أحد أن يكون متأكداً من الاتصال بك في أي وقت من الأوقات.

8- ما هو آخر كتاب قرأته؟

A: كتاب إلكتروني.
B: جريدة إلكترونية.
C: رواية أدبية حديثة وتصفحتها على الإنترنت.
D: مجلة ورقية.

9 – كيف تريد أن يصفك أصدقاؤك؟

A: شخصية رائعة وذكية تكسب احترام زملاء العمل والأصدقاء.
B : شخصية نشيطة وطيبة.
C: شخصية مُتوازنة، ودائماً ما تقدم نصائح جيدة.
D: شخصية تجيد مهارة الاستماع، ومحبوبة وقادرة دائماً على المشاركة.

10- تشكو عائلتك وأصدقاؤك من أنك أحياناً:

A: تصمت ولا تتكلم.
B: غالباً ما تكون غير مُتاح.
C: تجد صعوبة في اتخاذ القرارات.
D: غير مرن عند وضع الخطط.

11- أي من التالي قد تضررت به في حياتك في السنوات القليلة الماضية؟

A: الإنترنت ووسائل الإعلام الإجتماعية.
B: تقدم في حياتك المهنية.
C: هاتفك المحمول.
D: أزمة اقتصادية.

12- تحضر للعمل صباح يوم جديد فتكتشف أنك مفصول، على الفور:

A: تقوم بتغريدة في تويتر.
B: تضع سيرتك الذاتية على أحد مواقع التوظيف.
C: تتصل بصديق عبر الهاتف الأرضي.
D: تذهب لمنزلك وأنت في حالة بكاء شديد.

13- ما أكثر شيء يثير إزعاجك عند استخدام البريد الإلكتروني؟

A: عدم رد اصدقائك على رسائلك.
B: كمية البريد المزعجة.
C: وجود رسائل لا قيمة لها.
D: عدم استخدام اصدقائك للقواعد الهجائية الصحيحة.

النتائج

1- إذا كانت معظم إجابتك A:

فإنك شديد الإدمان على الإنترنت.. لا نستطيع أن ننكر أن الإنترنت أصبح من ضروريات العصر.. بنقرة واحدة على لوحة المفاتيح تتصل بالعالم كله..

لكن استخدام الإنترنت له معايير للاستفادة منه والبعد عن أضراره. إن جلوسك الدائم امام شاشة الكمبيوتر يمنعك من التواصل الإنساني الاجتماعي مع من حولك. فكر أن تقوم برحلة مع عائلتك وأصدقائك..

فكر أن تخرج من المنزل وتتنزه مع أسرتك. المودة والمزاج مُختلف. هنا فقط ستعرف الفرق وتقررأنت كيف ترشد الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر. وقتها ووقتها فقط تهنئ وتسعد

2- إذا كانت معظم إجابتك B:

النتائج الأولية تدل على أنك تقترب من إدمان الإنترنت.. أنت شخصية اجتماعية تحب التواصل المُباشر، لكن مع تطور العصر وظهور الكمبيوتر بدأت تتجه إلى عالمه فأعجبك وانبهرت به، وبدلاً من حضور الاجتماعات ومُتابعة العمل، أصبحت تقوم بذلك عن طريق الإيميلات والشات..

لكن في حقيقة الأمر إذا شعرت أنك في حاجة للتواصل الإنساني فلا تتردد لحظة لمُقابلة الأشخاص وجهاً لوجه.. لحظة وقوف مع النفس ترجع إلى طريق الصواب وتعود إليه بارتياح وسعادة وراحة بال..

طريق السعادة هو التوازن في استخدام الإنترنت والاستفادة القصوى من إيجابياته وترك سلبياته..

3- إذا كانت معظم إجابتك C:

دلالات نتائج إجابتك تدل على أن استخدامك للإنترنت 50 % من حياتك الاجتماعية.. فأنت في منتصف دائرة الإدمان.. لكن استخدامك يحتاج إلي اعتدال.. وهو ألا يشغلك استخدامك للإنترنت عن حياتك الاجتماعية.. فالسيادة أولاً للاجتماعيات فهي من أساسيات الحياة والإنترنت من الثانويات كأداة لتطوير الإمكانيات والبحث عن المعلومات..

كل ما في الأمر يحتاج منك لتنظيم لتعرف متى تستخدم الإنترنت ومتى تتواصل مع الأشخاص.. هناك شيء آخر في إجابتك وهي أنك تملك مهارة استخدام الإنترنت وتعجبك مميزاته ويشد انتباهك.. فلا تجعل هذا الانبهار يؤثر علي حياتك الاجتماعية.. أنت في المنتصف، فتدبر أمرك.

4- إذا كانت معظم إجابتك D:

مؤشرات نتائجك تدل على عدم ولعك بالإنترنت.. تستخدم  فقط في العمل ولفترات قليلة.. تحب التواصل الإنساني الاجتماعي وجهاً لوجهاً، تسعد بهذا الاندماج كثيراً.

الحياة بالنسبة لك ليست آلات تستخدم وتتواصل معها، بل أشخاص تتفاعل معهم..

صحيح هذا جيد جداً لكن رفقاً.. الإنترنت سمة العصر وبه الكثير من المميزات. من فضلك نظرة إلى عالم الإنترنت للاستفادة من إيجابياته وتجنب سلبياته.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة