الجيش الاسرائيلي: خطف جندي وقلق على حياته ومقتل جنديين آخرين خلال المعارك في رفح

أفادت مصادر صحفية اسرائيلية أن “الكابينيت الأمني الإسرائيلي برئاسة نتنياهو سيجتمع اليوم خلال جلسة طارئة في تمام الساعة 17:30 لبحث آخر المستجدات، هذا وقال نتنياهو في لغة تهديد موجها كلامه لحماس: “ستدفعون ثمن فعلتكم”، قال الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي إن “الجيش بدأ وقف إطلاق النار لمدة 72 ساعة اعتبارا من اليوم 1 آب الساعة 08:00 صباحا الا أنه وحوالي الساعة 09:30، أعد هجوم ضد قوات الجيش الإسرائيلي العاملة على تدمير نفق. وتشير مؤشرات أولية بأن جنديا إسرائيليا قد اختطف من قبل “الإرهابيين” خلال الحادث. ويجري الجيش الإسرائيلي جهوده بغية تحديد موقع الجندي المفقود. وقد تم إبلاغ أسرة الجندي بالأمر” بحسب بيان الجيش. ويشار الى أن “الجندي المختطف هو الضابط هدار جولدن البالغ من العمر 23 عاما من كفار سابا”.

ds234sadrf

الجيش الاسرائيلي: خطف جندي وقلق على حياته ومقتل جنديين آخرين خلال المعارك في رفح
وذكرت مصادر اسرائيلية ظهر اليوم الجمعة أن “هنالك قلق على حياة أحد الجنود الاسرائيليين الذي تم أسره من مقاتلي حماس حيث لم يتضح حتى الآن فيما اذا أصيب خلال المعارك الدائرة”. وعنونت القناة العاشرة خلال نشرتها “قلق على حياة أحد الجنود الاسرائيليين الذي تم اختطافهم في رفح”.

تعليق المحلل العسكري للقناة العاشرة
وقال المحلل العسكري للقناة العاشرة في حديثه عن العملية بأن “عناصر حماس خرجت بشكل فجائي من أحد الأنفاق واصطدمت بكتيبة من الجيش الاسرائيلي حيث قام أحد عناصرها (عناصر حماس) بتفجير نفسه في المكان ما أدى الى وقوع جرحى وبلبلة كبيرة الأمر الذي فتح المجال امام عناصر حماس لخطف الضابط الاسرائيلي إذ لم يعرف حتى الآن فيما اذا كان حيا، مصابا أو ميتا” كما جاء على لسان المحلل العسكي للقناة العاشرة.
وأضاف المحلل العسكري أن “الجيش الاسرائيلي، وبحسب التعليمات في حالات الخطف، يقوم بتنفيذ منظومة “هنيبعل” والتي تقضي بإطلاق وابل كبير من الرصاص والصواريخ وتغطية المنطقة بالنار بالكامل، وذلك لإفشال مخطط الخطف بكل ثمن حتى ولو على حساب الجندي الاسرائيلي المخطوف” كما جاء على لسان المحلل العسكي للقناة العاشرة.

حماس: اسرائيل أبلغت الأمم المتحدة باختفاء الجندي
وقالت مصادر فلسطينية: “كشف الدكتور موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحماس، عن أن إسرائيل أبلغت الأمم المتحدة رسميا باختفاء ضابط إسرائيلي ومقتل عدد من الجنود، في عملية إنزال للمقاومة الفلسطينية بمدينة رفح جنوب قطاع غزة”. وقال أبو مرزوق في تصيحات له إن الأمم المتحدة أبلغت بدورها مصر بذلك، باعتبارها الوسيط، موضحا أن القاهرة لم تراجع حماس في مسألة اختفاء الضابط. واضاف أن القاهرة أجّلت اللقاء بوفد الفصائل الفلسطينية للتباحث في وقف إطلاق النار، ولم تلغه، نظرا لأن وفد الحركة يواجه صعوبة في الخروج من معبر رفح البري بسبب مجزرة رفح، التي سقطت خلالها أكثر من 70 شهيدا ومئات الجرحى”.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة