ديبكا: مصر أصبحت تشكل خطراً على تل أبيب بعد صفقة الأسلحة الروسية

كشفت مصادر استخباراتية إسرائيلية عن تزايد القلق في إسرائيل، عقب الإعلان عن صفقة الأسلحة الروسية الضخمة لمصر، ويجري المسؤولون الإسرائيليون وخبراء أمنيون تقييما للموقف لبحث التغير المحتمل في موازين القوى لصالح مصر مستقبلا. وأشار موقع “ديبكا” الاستخباراتي الاسرائيلي، إلى أن حالة من التوتر أصابت السياسيين والعسكريين في إسرائيل، عقب الزيارة الخيرة التي قام بها المشير عبدالفتاح السيسي لروسيا بصحبة وزير الخارجية نبيل فهمي، والحفاوة البالغة التي استقبلهما بها الرئيس الروسي فلاديمير.

ديبكا: مصر أصبحت تشكل خطراً على تل أبيب بعد صفقة الأسلحة الروسية

والجانب المقلق في الزيارة هو موافقة موسكو على منح مصر أسلحة متطورة للغاية، مما سيؤثر على موازين القوى ويجعلها تميل لصالح القاهرة، بالإضافة إلى تعزيز مكانة السيسي الرجل القوي في مصر، وإعلان بوتين تأييده المطلق له لتولي حكم مصر. وأوضح الموقع أن مصر أصبحت الآن مصدر قلق كبيرا بالنسبة لإسرائيل، بعد أن ظلت طوال العام تعتبر الأجواء هادئة على حدودها مع سيناء وأن القاهرة لا تشكل لها أي تهديد، مما دفع تل أبيب للتركيز بشكل أكبر على سوريا ولبنان. لكن الآن تغير الموقف وأصبحت مصر تشكل خطرا من جديد على أمن إسرائيل بعد التطورات الأخيرة التي شهدتها، وصفقة الأسلحة الروسية الضخمة التي ستعزز بصورة كبيرة من قدرات الجيش المصري.

فشل الولايات المتحدة 

والقلق الأكبر لدى إسرائيل هو فشل الولايات المتحدة في إدارة الأمور في مصر، وعدم قدرة الرئيس باراك أوباما على اختيار حلفائه بشكل أفضل مما أغضب الشعب المصري، وجعله يتجه لروسيا وهو ما منح بوتين الفرصة التي كان ينتظرها في تعزيز تواجده الاستراتيجي في المنطقة من خلال مصر أكبر وأهم دولة في المنطقة الآن، منذ الإطاحة بحكم الإخوان والمعزول محمد مرسي.

تعليقات الفيسبوك